الليثي للسيارات
لوحه معدنيه اغلى من السياره

ليست طائره حربيه انها لوحه معدنيه  

 

أفضل خان هو مهندس معماري بريطاني أختار ان يعمل مصمم سيارات بسبب حبه و شغفه بهذا العالم و بعد سنوات من العمل و الابداع أسس شركة خان جروب و عمل مع شركات عالميه مثل لاند روفر و استون مارتن و اصبح ايكونه في هذا العالم وترى اسم شركته متواجد داخل كبرى معارض السيارات العالميه مثل معرض جنيف الدولي وأطلقت عليه مجلة السيارات البريطانيه “أتو كار” لقب ملك تعديلات السيارات

 

 

بدأت القصه في عام 2008 عندما اشترى أفضل لوحه معدنيه تحمل الرمز “إف 1” وذلك مقابل 629 ألف دولار أميركي ، أي ما يعادل عشره ملايين جنيه مصري تقريبا وضعت اللوحه على سيارته المرسيدس بنز إس إل آر ماكلارين التي تعمل بتكنولوجيا سيارات السباقات فورمولا 1 و الملقبه “إف 1”

 

 

وعندما كان خان يتجول بسيارته البوجاتي فايرون شاهد احد الاثرياء هذه اللوحه وقدم عرض لشرائها مقابل  8 ملايين و578 ألف دولار أميركي ، أي ما يعادل 146 مليون جنيه مصري تقريبا و لكن خان رفض هذا العرض أتعلم لماذا ؟

 

لأن خان عرض هذه اللوحه للبيع عبر موقع اليكتروني متخصص في بيع اللوحات المميزه  “Plates4Less“مقابل 21 مليون دولار أميركي شامله الضرائب أي ما يعادل 357 مليون جنيه مصر (سعر التحويل 17 جم) تقريبا بحيث ستصبح الأغلى في العالم إن بيعت، بحسب صحيفة “إكسبريس” البريطانية
وفي العالم العربي يوجد شخصيات تتشارك مع خان في هوس التميز و التفرد وعلى اتم الاستعداد لدفع الملايين من اجل اقتناء لوحه معدنيه مصنوعه من الألومنيوم و مساحتها عباره عن بضعة سنتيمترات 

 

 

اشترى سعيد عبد الغفار خوري مواطن إماراتي يعمل في العقارات أغلى لوحة أرقام سيارات في العالم والتي تحمل الرقم “1” بقيمة تزيد عن 14 مليون دولار أي ما يعادل 238 مليون جنيه مصري، وذلك ضمن مزاد خيري أُقيم في أبوظبي. و تذهب عائدات هذا المزاد الى مركز لإعادة تأهيل ضحايا الحوادث المرورية

 

 

في مصر قامت وزارة الداخلية بإنشاء موقع “ لوحتك دوت كوم ”  ليكون المنصة الرسمية لبيع اللوحات المعدنية المميزة للسيارات بالمزاد الالكترونى ، واستطاعت من خلاله تسويق عدد كبير من اللوحات أغلاهم سعرًا حتي الأن  

 

الليثي للسيارات

 

 “ر ق م 1” التي وصل سعرها الى 4 ملايين جنيه مصري وبذلك  تصبح اعلى سعر لوحه معدنيه في مصر و في المركز الثاني تأتي اللوحة ” أهم 1 ” التى بيعت بمبلغ 2 مليون جنية مصرى و تبدأ اسعار اللوحات من 100 الف جنيه

ماذا تعتقد اذا رأيت لوحه معدنيه مميزه لسياره على الأرجح من يمتلك هذه السياره يحظى بمكانة اجتماعية ؟
وفي محاوله لفهم ما الذي يجعل الانسان يدفع كل هذه الملايين من اجل الحصول على لوحه معدنيه لا تتجاوز قيمتها الفعليه في أقصى تقدير الاف من الجنيهات.

كانت الاجابه لدى علماء النفس بأن كثيرا منا يشترون الأرقام المميزة سواء في لوحات السيارات أو الهواتف اعتقادا منهم أن تلك الأرقام تميزهم و تمنحهم وجاهة اجتماعية ( برستيج ) وحصانة واحتراما من قبل بعض الجهات داخل المجتمع الأمر الذي يجعلهم يشترون هذه الأشياء بأي طريقة وبأي ثمن.

هل الإنسان بطبعه يحب التميز عن الآخرين ؟ يعتبر هذا الجانب الإيجابي لما فيه من دعوة للتميز و الابداع، ولكن تكمن الخطوره في المبالغة في هذه الأمور وتكون احياننا نابعه من وجود نقص في الإنسان وقلة الثقة. كمن لا يرى نفسه بدون أمتلاك أحدث هاتف قبل الاخرين.والمفاجئه أن هناك بعض من أصحاب الأوضاع المادية المحدوده يفعلون هذا السلوك.

إن التميز الحقيقي لا يأتي بالحروف أو الارقام إنما يأتي بالعلم و الايمان، والنجاح يأتي بالبحث والعمل.
اذا رغبة عزيزي القارئ في مشاركتنا برأيك اخبرنا عن تجربتك والأشياء المميزه التي تمتلكها و لماذا اشتريتها وبكم  ؟